غيتس: الطاقة النووية ستكون قطعا مقبولة سياسيا مرة أخرى

طباعة

قال مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس إن الطاقة النووية ستكون "بالتأكيد" مستساغة سياسيا في السنوات القادمة، مشيرا إلى أن الطاقة النووية ستتغلب على السمعة البغيضة التي اكتسبتها  من خلال ارتباطها بالقنبلة الذرية والكوارث الإشعاعية.

وأضاف أن هناك حاجة ماسة إلى طاقة نظيفة، وتشغيل محطات الطاقة النووية لا ينتج عنه انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

يذكر أن الابتكارات الجديدة في التكنولوجيا النووية تجعل منها أكثر أمانًا وبأسعار معقولة، وبدأت البلدان في جميع أنحاء العالم في تبني الطاقة النووية.

وقال غيتس: "لأن المحطات النووية أصبحت أكثر أمانا وأرخص تكلفة، فقد يكون لها دور تلعبه، لأنها متاحة دوما، بغض النظر عن الطقس".

وأضاف أنه لا شك في أن الرياح والطاقة الشمسية ستكونان جزءا هائلا من توليد الكهرباء في المستقبل، ولكن ما لم تكن هناك معجزة في التخزين، فإن مصادر مثل الطاقة النووية التي لا تعتمد على الرياح أو الشمس، ستكون ضرورية.