الفلبين تمدد قيود فيروس كورونا في العاصمة قبل وصول لقاحين

طباعة

قال المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية اليوم السبت إن الرئيس رودريجو دوتيرتي مدد قيود فيروس كورونا في العاصمة حتى نهاية مارس آذار في حين تنتظر البلاد وصول لقاحين صنعتهما شركة سبنوفارم بيوتيك الصينية وشركة أسترا زينيكا البريطانية.

وستكون الفلبين آخر دولة في جنوب شرق آسيا تحصل على أولى شحناتها من اللقاحات وتتكون من 600 ألف جرعة من لقاح سبنوفاك منحة من الصين وتصل غدا الأحد بينما تصل 250 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا من برنامج كوفاكس يوم الاثنين.

ومرت الفلبين، وهي ثاني أكثر دول جنوب شرق آسيا من ناحية حالات الإصابة والوفاة، بإجراءات عزل عام مطولة مما أدى إلى تراجع الاقتصاد الذي كان من أسرع اقتصادات دول آسيا نموا قبل الجائحة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية هاري روكيه في بيان إن القيود ستستمر شهرا آخر في مانيلا التي تقدم 40 في المئة من الناتج الاقتصادي للبلاد.

وتخضع أيضا مدينة دافاو مسقط رأس دوتيرتي في جنوب البلاد ومدينة باجيو في الشمال لقيود جزئية.

وتحد القيود من نشاط الشركات وحركة النقل العام.

ويأتي القرار بعد 2651 حالة إصابة سجلتها الفلبين أمس الجمعة وتمثل أكبر عدد من الحالات منذ أكثر من أربعة أشهر وكذلك بعد 2931 إصابة سجلتها البلاد اليوم السبت.