إدارة الغذاء والدواء الأميركية توافق على لقاح كورونا -أحادي الجرعة- من شركة Johnson& Johnson للاستخدام في حالات الطوارئ

طباعة

وافقت إدارة الغذاء والدواء على لقاح كورونا من شركة Johnson & Johnson للاستخدام في حالات الطوارئ، مما يمنح الولايات المتحدة أداة ثالثة لمكافحة الوباء مع بدء ظهور أنواع شديدة العدوى في جميع أنحاء البلاد.

ويبدأ تصريح الاستخدام الطارئ الصادر عن إدارة الغذاء والدواء يوم السبت في خطة الحكومة الفدرالية لتوزيع ما يقرب من 4 ملايين جرعة من لقاح J & J على الولايات والصيدليات والمراكز الصحية المجتمعية في جميع أنحاء البلاد الأسبوع المقبل.

وعلى عكس لقاحات Pfizer و Moderna، فإن نظام الجرعة الواحدة من J & J يلغي حاجة المرضى للعودة لجرعة ثانية ويمكن تخزينها في درجات حرارة الثلاجة لعدة أشهر.

وقالت الدكتورة نانسي ميسونير، مديرة المركز الوطني للتحصين وأمراض الجهاز التنفسي التابعة لمركز السيطرة على الأمراض، لمجلة الجمعية الطبية الأميركية خلال جلسة أسئلة وأجوبة يوم الجمعة إن لقاح J & J "يجعل الأمر أسهل من الناحية التشغيلية في العديد من السياقات".

 "أتوقع أن يكون لدى إدارات الصحة بالولاية الكثير من الاعتبارات حول هذه اللقاحات تتعلق بشكل أكبر بسهولة استخدام لقاح J&J وكيف يمكن أن يكون مناسبًا بشكل أفضل لبعض السكان."

وفي البداية، ستكون الجرعات محدودة، على حد قول شركة J&J.

وتتوقع الشركة تسليم 20 مليون جرعة بنهاية مارس، حسبما قال نائب رئيس الشؤون الطبية الأمريكية في شركة J & J.