الوطني للإحصاءات: نمو أبطأ لأنشطة المصانع بالصين في فبراير

طباعة

نمت أنشطة المصانع في الصين بوتيرة أبطأ في فبراير شباط مقارنة مع الشهر السابق، لتأتي دون توقعات السوق بعد تعطيلات وجيزة بسبب كوفيد-19 في وقت سابق من العام.

أظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاءات اليوم الأحد تراجع المؤشر الرسمي لمديري مشتريات القطاع الصناعي إلى 50.6 من 51.3 في يناير كانون الثاني، ليظل فوق مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش.

توقع المحللون أن يتراجع المؤشر إلى 51.1.

يأتي تعافي القطاع الصناعي بقيادة صادرات قوية وتحفيز حكومي. يذكر أن الاقتصاد الصيني نما بنسبة 2.3 بالمئة فقط العام الماضي.

تباطؤ قطاع الخدمات الصيني في فبراير

كما أظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاءات اليوم بهبوط مؤشر مديري مشتريات القطاع غير الصناعي إلى 51.4 من 52.4 في يناير كانون الثاني. ويفصل مستوى 50 نقطة بين النمو والانكماش من شهر إلى شهر.

ورغم أنه أبطأ من القطاع الصناعي، فإن طلبا قويا ينعش قطاع الخدمات الصيني الذي يشمل العديد من الشركات الصغيرة والخاصة.

ونزل مؤشر مديري المشتريات الرسمي المجمع، ويشمل قطاعي الخدمات والصناعات التحويلية، إلى 51.6 من 52.8 في يناير كانون الثاني.