شهية "وارن بافيت" حيال الاستثمار لم تتغير على الرغم من كورونا

طباعة

يبدو أن جائحة كورونا لم تضعف حماسة المستثمر الأكبر في بورصة نيويورك "وارن بافيت" حيال مستقبل ومتانة الاقتصاد الأميركي.

رغم فقدان 31 ألف وظيفة لدى "Berkshire Hathaway" العام الماضي، لم يغير "بافيت" من تفاءله وأعاد شراء أسهم بقيمة تقارب 25 مليار دولار في 2020.

الرئيس التنفيذي لشركة " Berkshire Hathaway" أشاد خلال خطابه السنوي لمساهمي الشركة بقدرة الاقتصاد الأميركي على تحمل الأزمات وتحقيق تقدم مذهل، ونصح المستثمرين بعدم الرهان ضد أميركا.

وتمكن الرجل التسعيني من توظيف بعض التدفقات النقدية لـ"بيركشاير" في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، ما أسهم في خفض حيازات الشركة النقدية بنسبة 5% إلى ما يفوق 138مليار دولار.

وأعلنت "بركشاير" عن تحقيق أرباح خلال العام الماضي بلغت 42.5 ملياردولار منها 35.8ö مليار دولار تم جنيه خلال الربع الرابع.

بدأ "بافيت" رحلة البحث عن صفقات جديدة وسط عودة انتعاش السوق، واشترت الشركة التابعة للملياردير 48.5 مليون سهم في شركة النفط " Chevron" بقيمة فاقت 4 مليار دولار، ورفع حيازاته في قطاع الأدوية متوزعة على شركة " AbbVie" بنسبة 20%، و Bristol Myers بنسبة 11%، والحصة الأكبر كانت لشركة " Merck" بنسبة 28%.

على الجانب الآخر، خفض "بافت" حيازاته من أسهم شركات "Apple" بنسبة 6% لتصل إلى 887 مليون سهم في الربع الرابع من العام الماضي، لكن على الرغم من ذلك فلا يزال استثماره في Apple أكبر استثمار منفرد في محفظة بيركشاير بقيمة 120 مليار دولار.