كورونا سرعت من التحول الرقمي للعديد من الخدمات المصرفية

طباعة

في السنوات القليلة الماضية ..شهد القطاع المصرفي في المنطقة تحولا ملحوظا نحو التكنولوجيا المالية تقديم الخدمات المختلفة بما يتناسب مع متطلبات العملاء الذكية المختلفة.

وجائحة كورونا سرعت من عملية التحول الرقمي للعديد من الخدمات المصرفية // ووضعتها تحت ضغط في ظل حالات الاغلاق الاقتصادي التي شهدتها دول المنطقة.

اجتمع نحو 40 متحدثا عالميا واقليميا في قطاع التكنولوجيا المالية على هامش قمة الابتكار المصرفي 2021 والتي استضافتها امارة دبي لمناقشة أبرز التحديات والفرص التي تواجه التكنولوجيا المصرفية في المنطقة خصوصا بعد جائحة كورونا.

ووفقا لتقرير مركز قطر للتكنولوجيا المالية لعام 2021 / بلغ حجم الاستثمار العالمي في شركات التكنولوجيا المالية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 نحو 30.4 مليار دولار أمريكي وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحديدًا الأكثر جذبًا للاستثمار في قطاع التكنولوجيا المالية الا انها لم تستحوذ الا على ما نسبته 1% من الاجمالي.

ويستمر النمو في صناعة التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الزيادة ولكن تطور القوانين والتشريعات من أبرز المعوقات

قيصر جبر - مدير الحوكمة - monty mobile

بينما يحدث التحول الرقمي في جميع أنحاء مع التطورات الهامة التي تحدث في المملكة العربية السعودية والبحرين تواصل الإمارات الاحتفاظ بمكانتها كأكبر مركز للتكنولوجيا المالية في المنطقة في الوقت الذي استحوذت فيه على 70% من إجمالي الاستثمارات في التكنولوجيا المالية منذ عام 2019 / مع انضمام القطاع المصرفي إلى الاتجاه العالمي للتحول التكنولوجي والرقمنة المكثفة

كارول إلياس - مديرة تطوير الأعمال - ProgressSoft


مع اشتداد المنافسة من الوافدين الجدد إلى السوق ، ترتفع البنوك في الشرق الأوسط بسرعة إلى مستوى التحديات والفرص التي توفرها توقعات المستهلكين المتغيرة واللوائح الجديدة ، مما يجبرهم على مواصلة تطوير قدراتهم الرقمية والابتكار المصرفي.