مجموعة IHS Markit: تسجيل أبطأ تراجع في التوظيف في 16 شهراً خلال فبراير بمصر

طباعة

تراجعت الأوضاع الاقتصادية للقطاع الخاص المصري غير المنتج للنفط في للشهر الثالث على التوالي في شهر فبراير، في ظل تراجع الإنتاج والإعمال الجديدة.

ومع ذلك، فقد تراجعت وتيرة الانكماش منذ شهر يناير وكانت هامشية، مدعومة بالتوسع القياسي في الصادرات.

هذا وسجل مؤشر مديري المشتريات الرئيسي PMI في مصر التابع لمجموعة IHS Markit بعد تعديله نتيجة العوامل الموسمية ارتفاعا من 48.7 نقطة في يناير إلى 49.3 نقطة في فبراير، مشيراً إلى تراجع طفيف في الأوضاع التجارية، وهو معدل التراجع الأضعف لمدة 3 أشهر.

هذا واستمرت أعداد الوظائف في الانخفاض في منتصف الربع الأول، حيث ذكرت بعض الشركات أنها لم تستبدل الموظفين الذين غادروا طوعا، في محاولة لخفض تكاليف التوظيف.

ومع ذلك، فقد كان معدل تسريح الموظفين هو الأقل منذ 16 شهرا، حيث زادت بعض الشركات من التوظيف بسبب زيادة أعباء العمل. وفي الوقت نفسه، انخفض حجم الأعمال غير المنجزة بشكل طفيف للشهر الثاني على التوالي.