رئيس الاحتياطي الفدرالي: عودة فتح الاقتصاد قد تتسبب في ارتفاع التضخم بشكل مؤقت

طباعة

عودة فتح الاقتصاد قد تتسبب في ارتفاع التضخم بشكل مؤقت هذا ما جاء في أحدث تصريحات رئيس الفدرالي الأميركي جيروم باول والذي أعرب بأنها لن تُغير من سياسة الفدرالي التوسعية الحالية والتي تتضمن الفوائد الصفرية ووتيرة برنامج شراء الأصول المتبع، حيث أكد باول على أن تحسن الظروف الاقتصادية وارتفاع عوائد السندات مؤخرا قد لفت انتباهه.

تصريحات باول لم تخلو من النبرة التفاؤولية حيث أشار إلى أن التوقعات أصبحت أكثر إيجابية على الهامش مشيرا إلى أن الفدرالي متيقظ للغاية للتغيرات وأن ارتفاع الأسعار في الفترة القادمة لن يغير من توقعات التضخم الحالية.

عوائد السندات الأميركية لأجل 10 سنوات تجاوزت بدورها مستويات 1.5% على اثر التصريحات، في حين تترقب الأسواق مصير حزمة التحفيز الأميركية بعد أن بدء مجلس الشيوخ أولى خطواته للنقاش حولها والتي بدورها ستدعم تعافي الاقتصاد بشكل كبير والذي سينعكس على بيانات الاستهلاك والوظائف.

يذكر أن الفدرالي غير من سياسته حول مستهدفات التضخم البالغة 2% وذلك من خلال إبداء استعداده للسماح له بأن يرتفع فوق المستهدف لدعم سوق العمل والاقتصاد الأوسع بالإضافة إلى الاستمرار في وتيرة برنامج شراء الأصول والتي تصل إلى 120 مليار دولار شهريا لدعم الأسواق.