منظمة الصحة تعبر عن قلقها من الوباء في البرازيل وتحذر من تخفيف القيود

طباعة

قال كبار مسؤولي منظمة الصحة العالمية الجمعة 5 مارس استنادا إلى القلق المثار حول إمكانية انتقال وباء فيروس كورونا في البرازيل إلى دول أخرى إن وصول لقاحات كوفيد-19 لا يجب أن يشجع الدول على تخفيف جهودها في مكافحة الجائحة.

وقال كبير خبراء الطوارئ بالمنظمة مايك رايان في إفادة صحفية عبر الإنترنت "ستتعرض الدول مجددا إلى موجة ثالثة ورابعة إذا لم تتوخ الحذر".

وسجلت الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في البرازيل رقما قياسيا هذا الأسبوع ويوشك نظام مستشفياتها على الانهيار ويعود السبب في هذا جزئيا إلى سلالة متحورة أكثر عدوى رصدت لأول مرة هناك.

وأظهرت بيانات منظمة الصحة العالمية أن أعداد المصابين بكوفيد-19 ارتفعت بعد هبوط على مدى ستة أسابيع على الرغم من تسليم ملايين الجرعات من اللقاحات في الأسابيع الأخيرة.

وقال رايان "الوقت الآن ليس مناسبا للبرازيل أو أي دولة أخرى لتخفيف (جهود المكافحة)... وصول اللقاحات هو لحظة تبعث على أمل كبير لكنها قد تكون لحظة يمكن أن نفقد فيها التركيز".

ووصف مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس الوباء في البرازيل بأنه "مثير جدا جدا للقلق" وحذر من انتشار إقليمي محتمل.

وقال "إذا لم تكن البرازيل جادة، فستستمر في إصابة كل الدول المجاورة هناك وغيرها بالعدوى".