متسللون روس وصينيون نفذوا هجمات إلكترونية على وكالة الأدوية الأوروبية

طباعة

نقلت صحيفة دي فولكس كرانت الهولندية عن مصادر مقربة من تحقيق في هجمات إلكترونية على وكالة الأدوية الأوروبية العام الماضي قولها إن وكالة مخابرات روسية وجواسيس صينيين كانوا وراء تلك العملية.

كانت الوكالة الأوروبية، ومقرها أمستردام، أعلنت في ديسمبر كانون الأول عن تعرضها لهجوم إلكتروني سُرقت فيه وثائق تتعلق بلقاحات وأدوية كوفيد-19 وجرى تسريبها على الإنترنت.

ولم ترد وزارة الخارجية الروسية حتى الآن على طلب للتعليق اليوم السبت، لكن موسكو نفت مرارا مزاعم الغرب بتنفيذها عمليات تسلل إلكتروني.

ولم يتسن الاتصال بوزارة الخارجية الصينية للتعليق. وقالت بكين سابقا إنها تعارض بشدة جميع أشكال الهجمات الإلكترونية وتتخذ إجراءات صارمة نحوها.

وبدأت وكالة الأدوية الأوروبية تحقيقا بالتعاون مع سلطات إنفاذ القانون الهولندية والأوروبية، لكنها لم تقدم حتى الآن أي تفاصيل حول منفذ تلك الهجمات.

وذكرت صحيفة دي فولكس كرانت اليوم السبت أن جواسيس صينيين استهدفوا الوكالة في النصف الأول من عام 2020، وتلاهم عملاء من المخابرات الروسية في وقت لاحق من العام.