الأمانة العامة السعودية للجان الفصل تمدد فترة قبول طلبات الانضمام للدعوى الجماعية المقامة ضد موبايلي

طباعة

فصل جديد في قضية التلاعب بالقوائم المالية لشركة موبايلي السعودية، إذ أصدرت الأمانة العامة للجان الفصل في منازعات الأوراق المالية قرارا بتمديد فترة قبول طلبات الانضمام للدعوى الجماعية المقامة من أحد المستثمرين ضد عدد من مسؤولي شركة موبايلي السابقين مدة 90 يوما.

الأمانة ذكرت على موقعها الإلكتروني إنها قررت تمديد قبول طلبات الدعوى اعتبارا من تاريخ انتهاء المهلة الحالية المقرر في وقت لاحق من مارس الجاري مع الوضع في الاعتبار صدور قرار الأمانة بقبول طلب الدعوى في 24 نوفمبر الماضي.

الأشخاص المخول لهم الإنضمام إلى تلك الدعوة هم مشترو السهم بعد جلسة تداول 16 يوليو من العام 2013 بعد إعلان موبايلي عن نتائجها المالية الأولية للربع الثاني 2013 المتضمنة للبيانات المضللة وغير الصحيحة وحتى تاريخ 3 من نوفمبر من 2014 حينما تم إيقاف أسهم الشركة بحسب ما ورد في بيان الأمانة.

تفاصيل التلاعب في القوائم المالية لشركة موبايلي بدأت في الانكشاف في نوفمبر من العام 2014 حينما عدلت الشركة أرباحها لعام 2013 والنصف الأول من 2014 وخفضتها مجتمعة 1.43 مليار ريال نحو 381 مليون دولار.

اتفاقية لشركة تابعة لموبايلي مع شركة عذيب للاتصالات، جرى إلغائها في وقت لاحق من قبل الثانية، كانت أحد النقاط الجوهرية التي تسببت في كشف عملية التلاعب برمتها، فبمجرد أن وقعت الاتفاقية قامت موبايلي على الفور باعتبار العقود المبرمة من خلال الاتفاقية كعقود بيع تأجيرية رأسمالية وأثبتتها في السجلات المحاسبية.

العام قبل الماضي شهد تحقيق الشركة السعودية أرباحا سنوية للمرة الأولى منذ 5 سنوات حيث حققت الشركة في العام 2019م صافي ربح قدره 31 مليون ريال سعودي مقارنة مع صافي خسارة قدرها 123 مليون ريال في 2018.