مصادر لرويترز: وكالة أميركية تحقق مع Facebook بشأن التحيز العنصري "المنهجي" في التوظيف

طباعة

قال محامون لثلاثة متقدمين للوظائف ومدير يزعم أن الشركة مارست التمييز ضدهم لرويترز إن وكالة أميركية تحقق مع شركة فيسبوك بشأن التحيز العنصري في التوظيف والترقيات صنفت التحقيق على أنه "منهجي".

يعني التحقيق "المنهجي" أن الوكالة، لجنة تكافؤ فرص العمل، تشتبه في أن سياسات الشركة قد تساهم في انتشار التمييز على نطاق واسع.

وتقوم لجنة تكافؤ فرص العمل (EEOC) عادةً بحل النزاعات من خلال الوساطة أو السماح للمشتكين بمقاضاة أصحاب العمل.

لكن مسؤولي الوكالة يحددون بعض القضايا "المنهجية"، مما يمكّن المحققين من جمع المتخصصين لتحليل بيانات الشركة وربما رفع دعوى قضائية أوسع تمثل فئات كاملة من العمال.

ورفض اثنان من المتقدمين للوظائف رفع تهمة في يوليو الماضي إلى EEOC، وانضم مقدم ثالث تم رفضه إلى القضية في ديسمبر.

ولقد زعموا أن Facebook يميز ضد المرشحين والموظفين السود من خلال الاعتماد على التقييمات الذاتية والترويج للقوالب النمطية العرقية الإشكالية.

ولم تقدم EEOC أي مزاعم ضد Facebook.

وقد لا يؤدي تحقيقها، الذي قد يستمر لأشهر، إلى نتائج مخالفة.

وامتنعت الوكالة عن التعليق.

ورفض المتحدث باسم فيسبوك آندي ستون التعليق على حالة التحقيق أو ادعاءات محددة لكنه قال إنه "من الضروري توفير بيئة عمل محترمة وآمنة لجميع الموظفين".

وقال: "إننا نتعامل مع أي مزاعم بالتمييز بجدية ونحقق في كل حالة".