وزارة الطاقة السعودية: الاعتداءات على ميناء رأس تنورة والمنطقة التابعة لأرامكو لا تستهدف السعودية فحسب بل الاقتصاد العالمي

طباعة

قالت وزارة الطاقة السعودية إن الاعتداءات لا تستهدف السعودية فحسب ولكنها تستهدف بدرجة أكبر الاقتصاد العالمي.

وذلك بعد أن ذكرت الوزارة ة الأحد 7 مارس أن طائرة مسيرة ضربت ساحة خزانات نفط في ميناء رأس تنورة وهو أحد أكبر موانئ شحن الخام في العالم وأن شظايا من صاروخ باليستي سقطت قرب منطقة سكنية تابعة لشركة أرامكو في الظهران.

وقال متحدث باسم الوزارة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية إن الهجومين لم يسفرا عن خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزارة الدفاع السعودية أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لضمان استقرار إمدادات الطاقة وأمن الصادرات البترولية وضمان حركة الملاحة البحرية والتجارة العالمية.