بريق الذهب يخفت مع تراجع اقبال المستثمرين على المخاطرة

طباعة

بريق الذهب يبهت للأسبوع الثالث على التوالي، هذا ما تشير إليه حركة المعدن النفيس خلال الأسبوع الماضي، بعد ان هبط سعره بنحو 2% ليغلق دون مستويات1700$ للأونصة أي عند أدنى مستوى في 9 أشهر.

واجه الملاذ الآمن الأصفر ضغوطا من بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت أفضل من المتوقع، مما زاد الآمال بشأن انتعاش اقتصادي سريع مدفوع بالتحفيز المالي والتي عززت الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية

وارتفعت عدد الوظائف الأميركية إلى 379 ألف وظيفة بينما أشارت التوقعات إلى ارتفاع إلى 182 ألف.

رفعت هذه البيانات الاقتصادية القوية عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوياتها منذ فبراير 2020 عند 1.6%
من جانب آخر كرر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ، جيروم باول ، يوم الخميس الماضي ، تعهده بالإبقاء على الائتمان متدفقًا ومتدفقًا حتى يعود الأميركيون إلى العمل.

لكن تعليقاته خيبت آمال مستثمري الذهب الذين توقعوا منه أن يتصرف بشأن الارتفاع الأخير في عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات ، والذي أرسل السبائك إلى أقل من 1700 دولار للأونصة.

يذكر أن الفضة تراجعت 6٪ إلى 24.90 دولارًا للأونصة على مدار الأسبوع، وهو أكبر انخفاض أسبوعي بالنسبة المئوية منذ أواخر نوفمبر.