بنك فرنسا المركزي يتوقع نموا إيجابيا بشكل طفيف في الربع الأول من 2021

طباعة

قال البنك المركزي الفرنسي الاثنين إن اقتصاد فرنسا يتجه في مسار للعودة إلى النمو في الربع الأول، بينما تعطل قيود فيروس كورونا تعافيا أقوى.

وأضاف البنك أن ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو سيسجل على الأرجح نموا "إيجابيا بشكل طفيف" في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام مقارنة مع الربع السابق عندما انكمش 1.4 بالمئة.

وقال المركزي الفرنسي في توقعاته الاقتصادية الشهرية إن معدل النمو للربع الأول إذا استمر طوال 2021 بكامله فإن الاقتصاد سيسجل نموا سنويا أربعة بالمئة هذا العام.

وكان البنك قد توقع في ديسمبر كانون الأول نموا قدره خمسة بالمئة للعام الحالي، ومن المنتظر أن يقدم الأسبوع القادم تحديثا متعمقا لتوقعاته الاقتصادية الطويلة الأجل.

وفرضت الحكومة الفرنسية قيودا جديدة مرتبطة بفيروس كورونا في بعض مناطق البلاد مع بقاء الإصابات الجديدة بالفيروس مرتفعة وأمرت بإغلاق مركز التسوق الكبيرة. لكنها لم تفرض حتى الآن موجة ثالثة من الإغلاق العام في أرجاء البلاد.

وتشير تقديرات البنك المركزي إلى أن نشاط الاقتصاد الفرنسي حاليا منخفض خمسة بالمئة عن مستويات ما قبل الجائحة، بلا تغيير عن الشهر الماضي.