الدولار يبلغ قمة 3 أشهر ونصف بدعم من ارتفاع عوائد السندات والنمو في أميركا

طباعة

سجل الدولار الأميركي أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر أمام سلة من العملات الاثنين بدعم من توقعات بنمو اقتصادي قوي في الولايات المتحدة وارتفاع التضخم مما دفع أيضا عوائد سندات الخزانة الأمريكية للصعود، وهو ما يعزز جاذبية العملة الخضراء كملاذ آمن.

وبعد هبوطه أربعة بالمئة في الربع الأخير من 2020، صعد الدولار أكثر من 2.5 بالمئة منذ بداية 2021، إذ يتوقع المستثمرون أن يضغط ارتفاع عوائد السندات الأمريكية على تقييمات الأسهم المرتفعة ويزيد الطلب على العملة الأمريكية.

وقال إدوارد مويا كبير محللي الأسواق لدى أواندا في نيويورك "إذا ظللنا نشهد ارتفاعا في العوائد، فسيكون ذلك شديد الإيجابية بالنسبة للدولار ولا توجد بالفعل عوائق أمام ذلك".

وفي حين زادت عوائد السندات الأمريكية بفارق كبير عن ذروة عام عند أكثر من 1.62 بالمئة التي بلغتها يوم الجمعة، انخفضت العوائد في ألمانيا نحو خمس نقاط أساس الأسبوع الماضي، لينزل اليورو مقتربا من أقل مستوى له في أربعة أشهر دون 1.19 دولار.

ورفضت وزيرة التجارة الأمريكية جينا ريموندو اليوم دعوات إلى إضعاف الدولار، قائلة إن الدولار القوي "في مصلحة أمريكا".

وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي خطة إنقاذ بقيمة 1.9 تريليون دولار بعد يوم من تقرير للوظائف الأمريكية رفع الدولار إلى أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020.

وفي أواخر جلسة التداول كان مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، مرتفعا 0.54 بالمئة عند 92.385 وهو أعلى مستوى له منذ 24 نوفمبر تشرين الثاني .

وقفز الدولار إلى أعلى مستوى في تسعة أشهر أمام العملة اليابانية مسجلا 108.91 ين، واستقر قرب أعلى مستوى في شهر مقابل الجنيه الاسترليني عند 1.3820 دولار.