الذهب يعوض خسائره مع تراجع عوائد السندات الأميركية بعد بيانات التضخم

طباعة

محا الذهب خسائره المبكرة ليسجل أعلى مستوى في أسبوع الأربعاء، مع تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية بعد بيانات تضخم ضعيفة، بينما تلقى المعدن دعما إضافيا من تراجع في الدولار.

وبحلول الساعة 1510 بتوقيت جرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.2 بالمئة إلى 1718.36 دولار للأونصة، بعد أن انتعش حتى 1723.31 دولار.

واستقرت عقود الذهب الأمريكية الآجلة عند 1716.40 دولار للأونصة.

وقال إدوارد مويا، كبير محللي السوق في أواندا، "الذهب مازال يستقي الاتجاه من سوق سندات الخزانة، وبيانات اليوم تخفف بواعث القلق حيال التضخم في المدى القريب،" مضيفا أن ضغوط التضخم إنما تدفع العوائد للارتفاع، لا الذهب.

وصعدت الفضة 0.5 بالمئة مسجلة 26.04 دولار للأونصة، واستقر البلاديوم عند 2296.76 دولار، بينما قفز البلاتين 1.7 بالمئة ليصل إلى 1188.82 دولار للأونصة.