النفط يقترب من 70 دولارا عند التسوية بدعم آمال في تعافي الطلب

طباعة

جرت تسوية النفط اليوم الجمعة قرب 70 دولارا للبرميل، مدعوما بتخفيضات إنتاج ينفذها كبار منتجي الخام وتفاؤل بشأن تعافي الطلب في النصف الثاني من العام.

وهبط خام القياس برنت 41 سنتا، بما يعادل 0.6%، ليبلغ سعر التسوية 69.22 دولار للبرميل.

 كما أنهى خام غرب تكساس الوسيط الأميركي الجلسة على انخفاض 41 سنتا أيضا لتجري تسويته عند 65.61 دولار للبرميل.

وأنهى برنت والخام الأميركي الأسبوع دون تغير تقريبا، وذلك بعد أن لامست الأسعار أعلى مستوى في 13 شهرا يوم الاثنين عقب هجوم على منشآت نفط سعودية.

وتتوقع منظمة البلدان المصدرة للبترول تعافيا أقوى للطلب على النفط هذا العام يتركز في النصف الثاني.

وقررت أوبك وروسيا وحلفاؤهما في الأسبوع الماضي الإبقاء على قيود الإنتاج دون تغيير يذكر.

وأفادت بيانات من شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة أن نشاط شركات الطاقة الأميركية يتراجع أيضا، إذ قلصت عدد حفارات النفط والغاز الطبيعي العاملة لأول مرة منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وشهدت الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، سحبا كبيرا من مخزونات البنزين الأميركية الأسبوع الماضي إذ أحدثت عاصفة شتوية في تكساس اضطرابا في إنتاج مصافي التكرير.

وقال محللو جيه.بي مورجان في مذكرة إن استمرار أسعار النفط عند مستويات مرتفعة من المتوقع أن يدفع المنتجين الأميركيين لزيادة الإنتاج، وهو ما قد يضغط في نهاية المطاف على الأسعار.

ويتوقع جيه.بي مورجان أن يبلغ الإنتاج النفطي الأميركي 11.36 مليون برميل يوميا في المتوسط مقارنة مع 11.32 مليون برميل يوميا في 2020.