الذهب يهبط بفعل صعود الدولار وعوائد السندات قبيل قرارالفدرالي الأميركي

طباعة

تراجعت أسعار الذهب الأربعاء، متأثرة بزيادة عوائد السندات الأميركية وصعود الدولار، لكنها ظلت ضمن نطاق محدود، إذ تترقب الأسواق نتيجة اجتماع لجنة السياسات لمجلس الاحتياطي الاتحادي.

وهبط الذهب 0.1 بالمئة في السوق الفورية إلى 1728.52 دولار للأونصة، وفي العقود الأمريكية الآجلة، نزل المعدن 0.1 بالمئة إلى 1728.90 دولار.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية إلى ذروة جديدة في 13 شهرا، مما قوض الإقبال على الذهب غير المدر للعائد. وتقدم مؤشر الدولار مما يرفع تكلفة حيازة الذهب لحملة العملات الأخرى.

وتتجه الأنظار إلى بيان مجلس الاحتياطي الاتحادي المقرر صدوره الساعة 1800 بتوقيت جرينتش، ويعقبه مؤتمر صحفي لرئيسه جيروم باول.

وقال ديفيد مادن المحلل لدى سي.إم.سي ماركتس يو.كيه "سيشير باول (على الأرجح) إلى أن الضغوط التضخمية ستكون مؤقتة وغير كبيرة... وهو ما سيرفع عوائد السندات لأجل عشر سنوات والدولار
ويؤثر على الذهب بعض الشيء"، مضيفا أن المعدن قد يتراجع صوب مستوى 1600 دولار في الأشهر المقبلة.

و لكنه تابع أن المجلس من المرجح أن يشير أيضا إلى نية للإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة، مما يخفف خسائر الذهب ويقدم بعض الدعم.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.1 بالمئة إلى 25.98 دولار للأونصة. وهبط البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 2489.24 دولار بعدما سجل أعلى مستوى في عام عند 2520.31 دولار في الجلسة السابقة،

وتراجع البلاتين 1.2 بالمئة إلى 1197 دولارا.