20:48 17-03-2021

أسهم أوروبا تنخفض قبل قرار الفدرالي الأميركي، لكن سهم BMW يحلق

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية الأربعاء، إذ أحجم معظم المستثمرين عن التعاملات قبيل قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، بينما قفز سهم بي.إم.دبليو بعدما توقعت شركة صناعة السيارات الألمانية نموا كبيرا للمبيعات في 2021.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة إلى ما دون ذروة عام، وقاد قطاعا المرافق والموارد الأساسية الخسائر.

وسيكون موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي محل ترقب بعد زيادة عائدات سندات الخزانة في الآونة الأخيرة والتي أذكت مخاوف المستثمرين حيال ارتفاع التضخم مع انتعاش الاقتصاد الأمريكي من الجائحة. ومن المقرر صدور بيان البنك المركزي وتوقعاته الاقتصادية الساعة 1800 بتوقيت جرينتش.

وكان تحرك في بعض القطاعات منخفضة التقييمات مثل البنوك والطاقة قد دفعت الأسهم الأوروبية قريبا من مستويات قياسية بلغتها العام الماضي، إذ يعول المستثمرون على حملات التطعيم وإجراءات التحفيز في انتعاش عالمي قوي هذا العام.

وصعد سهم بي.إم.دبليو 6.2 بالمئة بعد أن توقعت الشركة زيادة سنوية كبيرة في أرباح 2021 قبل الضرائب في ظل أداء قوي بجميع القطاعات.

وزاد مؤشر قطاع السيارات ومكوناتها 3.3 بالمئة ليبلغ أعلى مستوى له منذ 2018، إذ قفز سهم فولكسفاجن 11 بالمئة بعد أن توقعت أن تتجاوز التسليمات والمبيعات والأرباح في 2021 مستوياتها للعام الماضي.