أستراليا تجلي آلافا مع مواجهة سيدني أعنف فيضانات منذ 60 عاما

طباعة

تعتزم السلطات الأسترالية إجلاء آلاف آخرين اليوم الاثنين من الضواحي المتضررة من الفيضانات في غرب سيدني والتي من المتوقع أن تشهد أسوأ فيضانات منذ 60 عاما مع توقع يوم آخر من الأمطار الغزيرة.

وتسببت الأمطار المتواصلة خلال الأيام الثلاثة الماضية في ارتفاع منسوب مياه الأنهار في ولاية نيو ساوث ويلز أكثر ولايات استراليا سكانا مما أدى إلى أضرار واسعة النطاق ودعوات للإجلاء الجماعي.

وقالت أجهزة الطوارئ في نيو ساوث ويلز على تويتر في ساعة متأخرة من مساء الأحد "من المرجح أن تكون الفيضانات أعلى من أي فيضانات منذ نوفمبر 1961".

وتتوقع السلطات استمرار هذا الطقس السيء حتى يوم الأربعاء.

وأظهرت لقطات في التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي إغراق مياه الفيضانات طرقا وجسورا ومنازل ومزارع.

وقالت أجهزة الطوارئ في نيو ساوث ويلز إنه تم بالفعل إجلاء ما يقرب من ألفي شخص من المناطق المنخفضة.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن مناطق واسعة من الساحل الشرقي لأستراليا ستتعرض لمزيد من الأمطار الغزيرة اعتبارا من اليوم الاثنين.