الذهب يرتفع مع ترقب المستثمرين شهادة باول ويلين

طباعة

ارتفع الذهب في تعاملات متقلبة الثلاثاء 23 مارس بفضل تراجع عائدات سندات الخزانة الأميركية بينما حد صعود الدولار من المكاسب قبل شهادة جيروم باول رئيس مجلس الفدرالي ووزيرة الخزانة جانيت يلين.

هذا زاد الذهب في السوق الفورية 0.1% إلى 1739.66 دولار للأونصة بحلول الساعة 12:05 بتوقيت غرينتش. واستقر الذهب في العقود الأميركية الآجلة عند 1738.70 دولار.

وقال روس نورمان المحلل المستقل "يبدو أن السوق تعاني، لاسيما عند مستوى 1745 دولارا، سيقع بعض الهبوط بسبب قوة الدولار". وأضاف "بالنظر للمستقبل، الوضع سيكون مرهونا بالتضخم في النصف الثاني من العام".

وارتفع الدولار 0.4%، مما يزيد تكلفة المعدن الأصفر لحاملي العملات الأخري رغم تراجع عائد السندات الأميركية مما يقلص تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالذهب الذي لا يدر عائدا.

يترقب المستثمرون شهادة باول ويلين أمام الكونجرس في الساعة 16:00 بتوقيت غرينتش. وفي الأسبوع الماضي، أكد البنك المركزي تعهده باستمرار سياسة نقدية بالغة التيسير رغم الضغوط التضخمية المتوقعة.

وهبطت الفضة 0.8% إلى 25.56 دولار للأونصة، وخسر البلاتين 0.9% ليسجل 1171.98 دولار، ونزل البلاديوم 0.6% إلى 2599.48 دولار للأونصة.