دبي تعيد هيكلة حكومتها وتستهدف رفع التبادل التجاري إلى تريليوني درهم

طباعة

في سلسلة من القرارات الجديدة الهادفة إلى تطوير القطاع الاقتصادي، كشف حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم عن إعادة هيكلة حكومة دبي بالكامل استعداداً لمرحلة جديدة ستدخلها الإمارة تتوافق مع خارطة المتغيرات المستجدة.

وتشمل القرارات الجديدة، العمل على تشكيل 3 غرف تجارة لدبي وتغيير منظومة العمل في الغرف لتكون الذراع الاقتصادي الأهم للإمارة في بناء قطاعات جديدة وترسيخ دورها التجاري العالمي، بالاضافة الى سلسلة من التعيينات الجديدة حيث عُيّن "جمعة الماجد" رئيسا فخرياً لغرفة تجارة دبي، وعبدالعزيز الغرير رئيسا للغرفة، وسلطان بن سليم رئيسا لغرفة تجارة دبي العالمية وعمر العلماء رئيسا لغرفة دبي للاقتصاد الرقمي.

وبهدف ترسيخ مكانتها في حركة التجارة العالمية ستعمل الإمارة على اعتماد خارطة دبي التجارية الدولية الجديدة والعمل على توسيعها لـ 200 مدينة جديدة
كما اعتمد محمد بن راشد آل مكتوم خطة دبي الخمسية لرفع قيمة التبادل التجاري الخارجي من 1.4 إلى 2 تريليون درهم.

وفي حين تم توقيع عقود عمل ملزمة مع جميع مسؤولي دبي ومدراء دوائرها وهيئاتها ومؤسساتها لمدة 3 سنوات،
أكّد حاكم دبي أن الإمارة هي القلب الاقتصادي العالمي النابض في المنطقة.