الذهب يتجه نحو أول هبوط أسبوعي في 3 أسابيع بفعل ارتفاع الدولار

طباعة

استقرت أسعار الذهب اليوم، إذ وازن ارتفاع العوائد الأميركية والمخاوف بشان تعافي الاقتصاد العالمي عقب ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في أنحاء أوروبا صعود الدولار، بيد أن المعدن الأصفر ما زال على مسار تسجيل أول انخفاض أسبوعي في ثلاثة أسابيع.

ولم يطرأ تغير يُذكر على الذهب في التعاملات الفورية ليستقر عند 1727.10 دولار للأونصة. وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1726.30 دولار للأونصة.

وقال برايان لان العضو المنتدى لدى جولد سيلفر سنترال "قوة الدولار بالتأكيد تكبح الذهب وفي الوقت الحالي فإن عوائد الخزانة انخفضت قليلا...، هذا من المفترض أن يكون إيجابيا للذهب من الناحية الفنية.

"الناس ببساطة لا يتحركون وينتظرون لمعرفة ما الذي سيحدث، وتدفقات رأس المال ستظل تواصل العودة إلى الذهب كأصل ملاذ آمن على الأخص إذا انخفضت العوائد".

ونزلت عوائد الخزانة عن أعلى مستوى في أكثر من عام والذي بلغته الأسبوع الماضي. وأفاد استطلاع أجرته رويترز أنه من المرجح تعرض سوق السندات لعمليات بيع أخرى في الأشهر الثلاثة القادمة عقب الاضطراب الأخير في الأسواق المالية.

ويزيد ارتفاع العوائد على سندات الخزانة بصفة عامة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.  

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.5 بالمئة إلى 25.15 دولار، لتتماسك فوق أدنى مستوى فيما يزيد عن شهرين البالغ 24.39 دولار للأونصة الذي سجلته أمس الخميس.

وربح البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 2639.18 دولار وارتفع البلاتين 0.7 بالمئة إلى 1155.27 دولار.