مسؤول صحي أميركي سابق يعتقد أن منشأ فيروس كورونا كان في مختبر صيني

طباعة

قال روبرت ريدفيلد المدير السابق للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه يعتقد أن منشأ فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 كان على الأرجح بمختبر في ووهان بالصين، متبنيا نظرية رفضها كثيرون من علماء الأوبئة وساهمت في التوتر بين الصين والغرب.

وقال ريدفيلد، الذي ترأس المراكز في عهد الرئيس السابق دونالد ترام  "ما زلت أعتقد أن السبب الأكثر ترجيحا لهذا الفيروس في ووهان كان من مختبر".

وأضاف "ليس من غير المعتاد أن تصيب مسببات الأمراض التنفسية التي يجري العمل عليها في المختبر عامل المختبر".

وتماشى رأي ريدفيلد مع مسؤولين آخرين في إدارة ترامب مثل وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، الذي قال في الآونة الأخيرة إن ثمة "أدلة معتبرة" على أن الفيروس جاء من مختبر، دون تقديم أي دليل.

وقال مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية الدكتور أنتوني فاوتشي، الذي خدم في إدارة ترامب ويعمل الآن في إدارة الرئيس جو بايدن، إن معظم مسؤولي الصحة العامة لا يتفقون مع نظرية المختبر الصيني. وجاء تعليق فاوتشي ردا على سؤال عن تعليقات ريدفيلد خلال إفادة في البيت الأبيض بشأن كوفيد-19.

وتصدر منظمة الصحة العالمية تقريرها عن التحقيق في نشأة فيروس كورونا قريبا.

وقال رئيس الفريق الذي تقوده المنظمة في فبراير شباط إن الخفافيش تظل مصدرا محتملا واستبعد فعليا حدوث تسرب في المختبر.