اتفاقية تعاون اقتصادي تجمع الصين وإيران لمدة 25 عامًا

طباعة

على مدار 25 عاماً، وقّعت كلّ من الصين وإيران اتفاقية تعاون تجاري واستراتيجي تتضمن خارطة طريق ذات أبعاد اقتصادية.

وفي هذا الإطار، أشار وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" إلى أن العلاقات بين البلدين وصلت  إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية، لافتا إلى أن الصين تسعى لتحسين العلاقة بشكل شامل مع إيران.

ومن الأنشطة الاقتصادية التي تشملها الاتفاقية، النفط والتعدين إلى جانب تعزيز النشاط الصناعي في إيران، فضلا عن التعاون في مجال النقل والزراعة. 

وفي حين التقى وزير الخارجية الصيني  بالرئيس الإيراني حسن روحاني قبل توقيع الاتفاقية، من المتوقع أن تشمل الاستثمارات الصينية، التي تتضمنّها الإتفاقية الجديدة، قطاعات رئيسية مثل الطاقة والبنية التحتية. 

إلى ذلك، تركّز اتفاقية التعاون بين البلدين على مشاركة إيران في مشروع "الحزام والطريق"، الهادف إلى إقامة مشاريع بنى تحتية تعزز علاقات بكين التجارية مع آسيا وأوروبا وإفريقيا.

وبحسب وزارة الخارجية الإيرانية، يعود مشروع الاتفاقية  إلى زيارة الرئيس الصيني إلى طهران في يناير 2016 حيث تمّ الاتفاق على إجراء استثمارات متبادلة بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما النقل والموانئ والطاقة والصناعة والخدمات. 

وبحسب تقرير لمجلة "بتروليوم إيكونوميست" نشر عام 2019، ستستثمر الصين  280 مليار دولار في صناعة النفط والغاز و120 مليار دولار في صناعة النقل الإيرانية.