الحكومة البريطانية تبدأ تخفيفا جديدا لإجراءات الإغلاق

طباعة

تخفيف جديد بدأته بريطانيا تخفيفا لإجراءات الإغلاق حيث سيتم السماح بمقابلة الآخرين في الهواء الطلق بموجب قاعدة الستة أو قاعدة تجمع أسرتين معا

 

ورغم ذلك فقد أقر وزراء في الحكومة البريطانية أن القيود القانونية على السفر الدولي قد لا تنتهي كما خططت له الحكومة في يونيو المقبل بسبب الخشية من موجة الثالثة من فيروس كورونا بدأت تضرب عددا من الدول الأوروبية المجاورة

 

وبحسب استطلاع لصحيفة الأوبزرفر فأن أكثر من ثلثي الأشخاص في بريطانيا لم يحجزوا للقيام بعطلة صيفية هذا العام حيث أشار أن 68 في المئة من البريطانيين إلى أنهم تجنبوا الحجز خشية إلغائه مرة أخرى

 

وصوت مجلس العموم البريطاني على تمديد القوانين الخاصة بمكافحة فيروس كورونا لمدة ستة أشهر إضافية وهو ما أعطى إشارة أن خارطة الطريق للخروج من الإغلاق قد لا تتم بنفس المواعيد التي أعلنتها الحكومة في وقت سابق وخاصة في موضوع السفر الدولي

 

هذا التمديد الذي ينتهي في ديسمبر المقبل يتيح للحكومة البريطانية اتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة لمواجهة الفيروس بما في ذلك تعديل خطة الخروج من الإغلاق