عمالقة التكنولوجيا تتفق..وذلك من أجل ربط الساحل الغربي للولايات المتحدة بسنغافورة وإندونيسيا

طباعة

 مشروع سيربط أكبر اقتصاد في العالم بأكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا... عملاقتي التكنولوجيا فيسبوك وغوغل تعتزم مد كابلين ضخمين تحت سطح البحر لربط الساحل الغربي للولايات المتحدة بسنغافورة وإندونيسيا.

وتخطط FACEBOOK لاستخدام الكابلين باسم Echo و Bifrost لرفع من سعة البيانات بين المناطق بنسبة 70 ٪ ولتحسين موثوقية الإنترنت.

Google من جهتها قالت إنها ستستثمر في Echo فقط... ولم يتم الكشف عن تكلفة المشاريع حتى الآن
والتي لا تزال تنتظر الموافقات التنظيمية.

ومن المتوقع أن يكتمل مشروع Echo بحلول أواخر عام 2023، بينما من المقرر أن يتم الانتهاء من Bifrost بحلول أواخر عام 2024.

وفي السياق نفسه، أعلن Facebook في مايو الماضي عن خطط لبناء كابل يبلغ طوله 37000 كيلومتر تحت سطح البحر حول إفريقيا لتحسين جودة الإنترنت في القارة
كما وتعمل Google على كابل تحت الماء لربط إفريقيا بأوروبا. ولدى عملاق البحث عبر الانترنت مشروع آخر، يسمى Loon لتأمين الإنترنت بتقنية الجيل الرابع للمجتمعات الريفية. وقد أعلنت مؤخرًا.

وبحسب Reuters فإن منطقة جنوب شرق آسيا قد أضافت 40 مليون مستخدم جديد للإنترنت في 2020، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 400 مليون.

ومن المتوقع أن يتضاعف قطاع الإنترنت في المنطقة ثلاثة مرات لتصل إلى 309 مليار دولار من إجمالي قيمة البضائع بحلول عام 2025.