"شريك" خطة تريليونية تطلقها السعودية للتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص

طباعة

مبادرة ترليونية أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تتمثل ببرنامج شريك السعودية هذا البرنامج الأكبر من نوعه على الإطلاق في المملكة والمنطقة، وكشف ولي العهد أن إجمالي الإنفاق في الاقتصاد السعودي سيبلغ 27 ترليون ريال بحلول 2030 منه 12 ترليون ريال من برنامج شريك السعودية والمتبقي غالبيته من الإنفاق الحكومي.

ووفق برنامج شريك ستعمل الشركات الكبرى على وضع خطط استثمارية متخصصة مع الوزارة المعنية التي ستقدم الدعم المطلوب، مم سيزيد من مرونة الشركات السعودية الكبرى وتنافسيتها على الصعيدَيْن الإقليمي والعالمي، ومساعدتها على التعافي من آثار جائحة (كوفيد 19).

ومن المنتظر توقيع مذكرة التفاهم الأولى بين الشركات الكبرى وبرنامج "شريك" خلال شهر يونيو المقبل.

وتم تصميم برنامج تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص "شريك" ليكون جزءًا أساسيًّا من خطة النمو الاقتصادي والاستراتيجية الوطنية للاستثمار في السعودية التي سيتم إعلان تفاصيلها لاحقًا.