الرئيس الأميركي يكشف النقاب عن حزمة تحفيز لدعم البنى التحتية بأكثر من 2 تريليون $

طباعة

خطط ترليونية أعلنها رئيس الولايات المتحدة جو بايدن منذ استلامه الرئاسة، حيث كشف الرئيس المنتخب النقاب عن حزمة تحفيزية لدعم البنية التحتية والتي تزيد قيمتها عن 2 تريليون دولار وذلك في توجه جديد نحو تعزيز الاقتصاد خلال فترة ما بعد الوباء

 

الحزمة تعتبر الثانية التي يطلقها بايدن خلال ولايته في أقل من 100 يوم، حيث أسفرت الحزمة الأولى عن 1.9 تريليون دولار لدعم تعافي الاقتصاد والفرد الأميركي بشكل مباشر من آثار الجائحة، في حين تختلف الحزمة الجديدة بشكل كبير في تفاصيلها والتي تمتد على 8 سنوات

 

الحزمة تتضمن 621 مليار دولار لدعم البنية التحتية لقطاع النقل والتي ستشمل الجسور والطرق والنقل العام والموانئ والمطارات وتطوير المركبات الكهربائية  بالإضافة إلى 400 مليار دولار لرعاية كبار السن في حين سيتم تخصيص 300 مليار دولار في تحسين البنية التحتية لمياه الشرب وتحديث الشبكات الكهربائية بالإضافة إلى أكثر من 300 مليار دولار لقطاع التعليم و 580 مليار دولار لدعم قطاع الوظائف

 

الحكومة الأميركية والتي تسجل أرقاما قياسية للديون، تتجه لتمويل هذه الحزمة من خلال زيادة ضرائب الشركات من 21% الى 28% بالإضافة إلى اقتراح زيادات الضرائب على الأسر والشركات ذات الدخل المرتفع والتي أعرب بايدن في عدة مرات خلال حملته الانتخابية عن توجاته لزيادة الضرائب عند استلامه الرئاسة