مقتل 36 على الأقل في تحطم قطار سريع في تايوان

طباعة

لقي 36 شخصا على الأقل حتفهم ولا يزال نحو 70 محاصرين وسط الحطام بعدما خرج قطار عن القضبان في نفق بشرق تايوان اليوم الجمعة عندما اصطدم على ما يبدو بشاحنة.

والحادث، الذي تسبب أيضا في إصابة أكثر من 40، هو أسوأ كارثة بقطاع السكك الحديدية في الجزيرة منذ أربعة عقود على الأقل.

وقالت إدارة الإطفاء إن القطار السريع الذي كان متجها من تايبه إلى تايتونج حاملا كثيرا من السياح في بداية عطلة نهاية أسبوع طويلة، خرج عن القضبان في نفق إلى الشمال من هوالين.

وتظهر صور لموقع الحادث عربات قطار داخل النفق محطمة من تأثير التصادم، بينما سُحقت أخرى فيما عرقل رجال الإنقاذ.

وذكرت الإدارة أن القطار كان يقل حوالي 350 شخصا. وتم بالفعل نقل أكثر من 40 إلى المستشفى، ويجري نقل مصابين آخرين، بينما لا يزال حوالي 70 محاصرين داخل عربات القطار.

وقالت الإدارة إنه تم إجلاء ما بين 80 و100 شخص من العربات الأربع الأولى، بينما "شُوهت" العربات من الخامسة حتى الثامنة ويصعب الدخول إليها.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الرسمية أن السلطات تشتبه في أنشاحنة "لم تكن متوقفة بشكل صحيح" انزلقت إلى مسار القطار. وعرضت إدارة الإطفاء صورة لما بدا أنه حطام الشاحنة بجوار القطار المتحطم.

ووقع الحادث في بداية عطلة نهاية أسبوع طويلة بمناسبة (عيد كنس المقابر) التقليدي. ويتردد السياح على ساحل تايوان الشرقي الجبلي.

وفي عام 2018 لقي 18 شخصا حتفهم وأصيب 175 عندما خرج قطار عن القضبان في شمال شرق تايوان. كما قتل 30 في حادث آخر في شمال تايوان في عام 1981.