معدل التضخم التركي يرتفع 7.5% في فبراير

طباعة
ارتفع معدل التضخم في تركيا في فبراير بوتيرة تقل قليلا عن التوقعات لكنه يظل أعلى بكثير من المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي وهو ما يحد من فرص الخفض الكبير لأسعار الفائدة الذي طالب به الرئيس التركي رجب طيب اردوغان. وفي إطار سعي الرئيس التركي لتعزيز النمو الضعيف قبل الانتخابات العامة المقررة في يونيو حذر اردوغان من أن الدفاع عن أسعار الفائدة المرتفعة يعتبر خيانة ليزيد الضغط على البنك المركزي. وأظهرت بيانات أصدرها معهد الإحصاء أن أسعار المستهلكين في تركيا ارتفعت 0.71 بالمئة على أساس شهري في فبراير مقارنة مع توقعات بارتفاعها 0.75 بالمئة في استطلاع أجرته رويترز. وعلى أساس سنوي ارتفع معدل التضخم إلى 7.55 بالمئة من 7.24 بالمئة في يناير بما يزيد كثيرا عن المستوي الذي يستهدفه البنك والبالغ خمسة بالمئة. وقال اقتصاديون أن البيانات تظهر وجود احتمال لخفض محدود لأسعار الفائدة في مارس آذار لكن من المستبعد أن يكون الخفض كبيرا بما يكفي لإرضاء اوردوغان. وساهم ضعف الليرة وارتفاع أسعار الطاقة وسوء الأحوال الجوية في ارتفاع معدل التضخم الذي يرجع بالأساس إلى زيادة نسبتها 2.59 في المئة  في أسعار المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية وأخرى بنسبة 1.77 في المئة في أسعار المواصلات. غير أن خبراء اقتصاديين أشاروا إلى أن انخفاض المعدل السنوي للتضخم الأساسي الذي يستبعد أسعار سلع مثل الأغذية والطاقة إلى 7.73 بالمئة من 8.63 بالمئة قبل شهر يعد تطورا إيجابيا.