الدولار يتراجع مع هبوط عوائد السندات الأميركية

طباعة

استقر الدولار قرب أقل مستوى في أسبوعين تقريبا مقابل سلة من العملات المناظرة مقتفيا أثر تراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية من ذروتها الأخيرة رغم مؤشرات علي تعاف اقتصادي قوي في الولايات المتحدة.

ونزل مؤشر الدولار إلى 92.527 في الجلسة الآسيوية، وهو أقل مستوى منذ 25 مارس آذار. ويأتي ذلك بعد أن سجل ذروة خمسة أشهر تقريبا عند 93.439.

وواصلت العملة اليابانية التعافي من أقل مستوى فيما يزيد عن عام قرب 111 ينا مقابل الدولار وزاد لأقل من 110 ينات لفترة وجيزة اليوم. وواصل اليورو صعوده من أقل مستوى في حوالي خمسة أشهر إلى 1.17 دولار وبلغ في وقت ما مستوى مرتفعا عند 1.1821 دولار.

وصعد الدولار بقوة منذ بداية العام الجاري مقتديا بمكاسب عائدات الخزانة مع مراهنة مستثمرين على تعافي الولايات المتحدة بوتيرة أسرع من الدول المتقدمة الأخرى من الجائحة في ظل تحفيز ضخم وحملة تطعيم واسعة النطاق.

ولكن هبوط الدولار الأسبوع الجاري حتى بعد بيانات الأجور الشهرية الصادرة يوم الجمعة والتي جاءت أقوى من التوقعات بكثير وفي أعقاب الإعلان عن أعلى قراءة لنشاط قطاع الخدمات على الإطلاق أمس قد يشير إلى أن معظم التوقعات المتفائلة ربما وُضعت في الاعتبار في الوقت الحالي.

ونزل الدولار الأسترالي، الذي يعد مؤشرا للإقبال على المخاطرة، على نحو طفيف إلى 0.76415 دولار أميركي اليوم بعدما صعد 0.8% في مطلع الأسبوع. وأبقى البنك المركزي الأسترالي على السياسة النقدية كما هي دون تغير اليوم الثلاثاء مثلما كان متوقعا.

وارتفع الجنيه الإسترليني لأعلى مستوى في أسبوعين ونصف الأسبوع إلى 1.3915 دولار في آسيا معززا مكاسب الجلسة السابقة والتي بلغت 0.6%.

وفي العملات المشفرة، جرى تداول بتكوين قرب 58882 دولارا اليوم، لتتراجع قليلا بعد مكاسب حققتها على مدى يومين. وبلغت العملة مستوى قياسي مرتفعا عند 61781.83 دولار في منتصف الشهر الماضي.