رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي يبدي تفاؤله حول مستقبل الاقتصاد

طباعة

تصريحات انتظرتها الأسواق منذ بدء جائحة كورونا...حيث أبدى رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول تفاؤله حول الإقتصاد الأميركي بفضل حزم التحفيز الحكومية وتسريع عمليات التطعيم في البلاد ضد كوفيد -19.

 

وقال باول أن الاقتصاد الأميركي في نقطة انعطاف ... وبأنه يشعر أن أكبر اقتصاد  في العالم على وشك أن يعود  للنمو بسرعة أكبر مع خلق المزيد من فرص العمل وبوتيرة أسرع بكثير مما كانت عليه في الأشهر الماضية.

 

ولكن رغم كل هذا التفاؤل أكد باول أن أميركا ما زالت مهددة من انتشار الفيروس مرة أخرى وحث المواطنين على أهمية الاستمرار في التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة.

 

وانتقالا إلى القارة العجوز، أبدت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد، هي أيضا، تفاؤلها حول الاقتصاد... حيث أكدت بأن الاتحاد الأوروبي سيحقق أهدافه الاقتصادية في وقت لاحق من هذا العام.

 

 

ففي السياق نفسه، تشير أحدث توقعات صندوق النقد الدولي إلى أن نمو الاتحاد الأوروبي سيصل إلى 4.4٪ في 2021 ، ليبقى أقل بكثير من توقعات الولايات المتحدة البالغة 6.4٪.

 

  ووفقًا لـ Our World in Data، 14٪ فقط ممن يعيش في الاتحاد الأوروبي تلقى جرعة واحدة على الأقل ، مقارنة بـ 33.5٪ في الولايات المتحدة... مع تأكيد لاغارد أن هناك إصرارًا "قويًا جدًا" على رفع نسبة من تلقى اللقاح في أوروبا إلى 70٪ بحلول الصيف.