أسهم أوروبا تنزل عن ذرى قياسية مع تحول الأنظار صوب نتائج الشركات

طباعة

تراجعت الأسهم الأوروبية الاثنين عن أعلى مستوياتها على الإطلاق مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح قبيل انطلاق موسم النتائج ربع السنوية، بينما صعدت أسهم شركتين فرنسيتين للمرافق بفضل أنباء عن صفقة اندماج عقب صراع لشهور.

وقفزت أسهم فيوليا وسويز 9.7 بالمئة و7.7 بالمئة على الترتيب بعد أن اتفقت شركتا إدارة النفايات والمياه على اندماج بنحو 13 مليار يورو (15.4 مليار دولار).

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.5 بالمئة بعد إقفال قياسي مرتفع يوم الجمعة، وتصدرت الخسائر أسهم شركات التكنولوجيا والسفر والترفيه والسلع الأولية. تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية هي الأخرى مع ترقب المستثمرين بيانات اقتصادية وانطلاق موسم نتائج الشركات الأمريكية الذي قد يبرر التقييمات الفلكية الحالية.

ويتسارع موسم النتائج الأوروبي في وقت لاحق من أبريل نيسان، ويتوقع المحللون قفزة 47.4 بالمئة في أرباح الربع الأول من العام لشركات ستوكس 600، وفقا لبيانات رفينيتيف آي.بي.إي.إس. ومن المرجح أن يأتي معظم الدعم من الشركات المرتبطة بالدورة الاقتصادية والشركات الصناعية.

وهبطت أسهم شركتي الطيران منخفض التكلفة إيزي جت ورايان إير 3.9 بالمئة و3.6 بالمئة بعد أن خفض بنك إتش.إس.بي.سي توصيته للسهمين بسبب بواعث قلق حيال عودة الطلب مع إعادة فتح الاقتصادات.