الدولار الأميركي ينخفض قبيل بيانات تضخم أسعار المستهلكين

طباعة

تراجع الدولار الاثنين بينما ينتظر المتعاملون بيانات بشأن التضخم ومبيعات التجزئة في الولايات المتحدة في الأيام المقبلة ومع ظهور طلب قوي على مبيعات جديدة من سندات الخزانة الأمريكية لأجل ثلاث سنوات وعشر سنوات.

وتعافى الدولار هذا العام مع صعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية بفعل توقعات بنمو اقتصادي أسرع وارتفاع التضخم.

ومن المقرر أن تصدر بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة غدا الثلاثاء وهي محط تركيز اقتصادي كبير. ويراهن المستثمرون على أن ضغوط الأسعار ستزيد بسبب تحفيز مالي ونقدي متزايد وبينما يعاد فتح الشركات من إغلاق مرتبط بجائحة كوفيد-19 .

ومن المنتظر أن تنشر بيانات مبيعات التجزئة لشهر مارس آذار يوم الخميس.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.11 بالمئة إلى 92.112 في نهاية جلسة التداول. والمؤشر متماسك فوق أدنى مستوى له في ثلاثة أسابيع البالغ
91.995 الذي سجله يوم الخميس الماضي.

ولم يطرأ تغير يذكر على سعر اليورو مقابل العملة الخضراء إذ استقر حول 1.1900 دولار.

وارتفع الجنيه الاسترليني 0.3 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.3744 دولار مع ابتهاج المتعاملين بأحدث مرحلة في خطة الحكومة البريطانية لإعادة فتح الاقتصاد.

وتراجع الدولار 0.26 بالمئة أمام العملة اليابانية إلى 109.39 ين.