أسهم التكنولوجيا ترفع S&P500 إلى إغلاق قياسي جديد، وتعطي دفعة لناسداك

طباعة

أغلق المؤشر S&P500 في بورصة وول ستريت عند مستوى قياسي مرتفع جديد الثلاثاء 13 أبريل، وقفز المؤشر ناسداك مع تجاهل المستثمرين مخاوف بشأن وقف توزيع لقاح جونسون اند جونسون المضاد لفيروس كورونا وبيانات قوية للتضخم في الولايات المتحدة.

وهبطت أسهم شركة صناعة الأدوية إلى أدنى مستوى في شهر قبل أن تتعافى من بعض خسائرها، إذ وجهت دعوات إلى وقف استخدام لقاحها بعد إصابة ست نساء بجلطات دموية ضربة جديدة إلى مساعيها للتصدي
للجائحة.

وأظهرت بيانات أميركية أن مؤشر أسعار المستهلكين سجل في مارس أكبر زيادة في أكثر من ثماني سنوات ونصف، وهو ما يؤذن بفترة من التضخم المرتفع يتوقع غالبية الخبراء الاقتصاديين أنها لن تستمر طويلا.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 65.96 نقطة، أو 0.2%، إلى 33679.44 نقطة في حين صعد المؤشر S&P500 القياسي 13.60 نقطة، أو 0.33%، ليغلق عند 4141.59 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 146.10 نقطة، أو 1.05%، إلى 13996.10 نقطة.