لبنان واسرائيل.. خلاف بين البلدين بسبب عملية التنقيب عن موارد الطاقة

طباعة

في ظلّ الخلاف الدائم  بشأن عملية التنقيب عن موارد الطاقة في لبنان ، تطوّر جديد  ظهرت معالمه  مؤخرا بعد موافقة كلّ من رئيس مجلس الوزراء  اللبناني ووزيري الأشغال والنقل والدفاع على مرسوم يقضي بتوسيع المنطقة الاقتصادية التي يطالب بها لبنان في خلافه مع إسرائيل بشأن الحدود البحرية.

 

وفي حين يعود سبب الخلاف بين البلدين إلى عملية التنقيب عن موارد الطاقة التي يُحتمل أن تكون غنية بالغاز، يضيف التعديل الجديد، الذي أُدخل على المطالب اللبنانية الأصلية المقدمة إلى الأمم المتحدة، مساحة إضافية تقدّر بحوالي 1400 كيلومتر مربع إلى المنطقة الاقتصادية التي يطالب بها لبنان.

 

من جانبه، قال الرئيس اللبناني ميشال عون إنه لا بد وأن توافق حكومة تصريف الأعمال بأكملها على مشروع المرسوم رغم تقديمها استقالتها قبل ثمانية أشهر،

في حين أشار وزير الطاقة الإسرائيلي إلى أن الخطوة اللبنانية الجديدة ستُخرج المفاوضات عن مسارها بدلا من أن تساعد في

العمل على التوصل لحلّ مشترك.

 

الجدير بالذكر، أن المفاوضات قد بدأت بين لبنان وإسرائيل منذ أكتوبر تشرين الأول في محاولة لحلّ النزاع بين البلدين بعد مساعٍ دبلوماسية قامت بها واشنطن على مدى ثلاث سنوات