انتعاش سوق بيع الفوانيس في مصر رغم ارتفاع الأسعار 25% هذا العام

طباعة

على مر الزمان ظل فانوس رمضان علامة مبهجة وأحد أهم مظاهر الفرحة بالشهر الكريم عند الكبير قبل الصغير .. وهذه الأيام تلقى سوق بيع الفوانيس في مصر حالة من الرواج رغم ارتفاع الأسعار بنسب تجاوزت ٢٥٪ .. هذا وأرجع تجار السبب بأن كثيرا من المصانع والورش لم تتوسع في إنتاجها هذا الموسم واكتفت فقط بتصنيع حوالي ٣٠٪ من حجم الانتاج السنوي المعتاد نظرا لوجود مخزون متراكم منذ العام الماضي بسبب أزمة كورونا وحظر التجول الذي فرض ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا في رمضان الماضي..

Vox Pop

وعلى صعيد آخر .. تعكس الصورة في الأسواق انتشارا واسعا للفوانيس محلية الصنع بمختلف أنواعها الخشبية والنحاسية والخيامية وغيرهم .. إذ لعبت -وعلى ما يبدو- قيود السفر التي فرضتها الجائحة دورا في تقليل الواردات سيما من الصين التي لم تعد تشكل الفوانيس الواردة منها سوى ١٠٪ من حجم السوق بمصر ..

Vox Pop

يذكر أن الاقبال على شراء الفوانيس خلال رمضان الماضي كان ضعيف جدا -وفق تجار- إذ بلغت المبيعات نحو 20% فقط من إجمالي إنتاج قدر حينها بأكثر من 4 ملايين فانوس .. أما هذا العام تعكس الشوارع والمنازل المزينة بالفوانيس وشتى أشكال الزينة الرمضانية حرص المصريين على الحفاظ على عادات الشهر الكريم رغم استمرار الجائحة لعامها الثاني ..