رئيسة البنك المركزي الأوروبي: اقتصاد منطقة اليورو مازال "على عكازين"

طباعة

قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد الأربعاء 14 أبريل، إن اقتصاد منطقة اليورو مازال واقفا "على عكازين" هما التحفيز النقدي والمالي وإنه لا يمكن سحبهما قبل حدوث تعاف كامل.

وأبلغت مناسبة نظمتها رويترز بريكنجفيوز "كمريض خرج من أزمة حادة لكنه مازال على عكازين".

التصريحات مشاركة نادرة من لاغارد في السجال الدائر بشأن السياسات وتنبئ برفض لمقترحات عبر عنها بعض محافظي البنوك المركزية لمنطقة اليورو الأسبوع الماضي عندما تحدثوا عن البدء في تقليص مشتريات البنك المركزي من السندات، ربما من يوليو.

وقالت "لا يمكن الاستغناء عن أي من العكازين، المالي أو النقدي، إلى أن يصبح بوسع المريض أن يمشي على ما يرام".

وكان لويس دي جويندوس نائب لاغارد أبدى رأيا مماثلا في وقت سابق اليوم، عندما قال إن "مخاطر السحب المبكر للإجراءات أعلى من مخاطر الإبقاء عليها".

وكان البنك المركزي الأوروبي عزز في مارس وتيرة مشتريات السندات لاحتواء طفرة في العائد وتوفير القروض بأسعار رخيصة للحكومات والشركات والأُسر في خضم تداعيات فيروس كورونا.

ويجتمع صناع السياسات بمنطقة اليورو الأسبوع القادم، ومن غير المتوقع أن يعدلوا السياسة النقدية المتبعة، لكن ربما شرعوا في مناقشة مستقبل برنامج شراء السندات.