65 مليار دولار خلدها "بيرني مادوف" في الذاكرة مع وفاته

طباعة

مادوف صاحب أكبر عملية احتيال في تاريخ الاستثمار  والذي طبق استراتيجية Ponzi Scheme الشهيرة مخادعا قرابة 37 ألف شخص في 136 دولة على مدار أربعة عقود.. لتنتهي قصته في السجن الذي دخله عام  2009 بحكم لـ 150 عاما.

مادوف أسطورة وولستريت السابق، الذي اشتهر بلمسته الذهبية بالاستثمار حيث عمل كوسيط بارز بالإضافة إلى شغله منصب رئيس بورصة ناسداك في أوائل التسعينيات. قبل ان ينشئ  Bernard L Madoff Investment Securities مطلقا العنان لخطته الخاصة Ponzi Scheme والتي أخفى من خلالها خسائر بالمليارات.

مستخدما أموال المستثمرين الجدد لسداد أموال الجدد منهم.

السمعة الكبيرة التي كرسها مادوف في وول ستريت دعمته للحصول على ثقة المستثمرين...

ولكن لكل قصة جميلة نهاية ونهاية مادوف كانت مدوية له وللمستثمرين بالتزامن مع أزمة مالية طاحنة، ومسارعة المستثمرين في وقت واحد  لسحب أموالهم من الشركة... عندها كشف الغطاء عن الخديعة الكبرى: ما من اموال لسحبها!

  استراتيجية Poonzi Scheme  تعتمد على مخطط هرمي من خلال استخدام أموال المستثمرين الجدد لسداد استحقاقات المستثمرين الأقدم مع وعود متواصلة بتحقيق عوائد مجزية  للمستثمرين الأوائل ، في حين أن المخطط الهرمي ينتهي بمجرد توقف أو تراجع تدفق المستثمرين الجدد والذي يسبب أزمة في سداد المستثمرين السابقين

 رحلة Ponzi Scheme بدأت في الأساس مع  Charles Ponzi الذي أطلقها في 1919 حين اعتمد على نجاحه الكبير في خدمة البريد الأميركية بذلك الوقت ليكسب ثقة المستثمرين ويعدهم باستثمار أموالهم مع عوائد تصل إلى 100% ... لكن بدلا من استثمارها كان يقوم بإعادة توزيعها على المستثمرين وإخبارهم بتحقيق أرباح من خلال استخدام تدفقات المستثمرين الجدد...

 والآن، مادوف رحل ولكنPonzi Scheme ستستمر ،حيث سجل 2019 قرابة 60 مخطط Ponzi بإجمالي 3.25 ملياردولارمن أموال المستثمرين وهو الأعلى منذ الأزمة المالية.. وشهدت السنوات الماضية سطوع نجم أسماء جديدة في عالم الاحتيال المالي منها Allen Stanford وهي ثاني أكبر عملية احتيال  قدرت خسائرها بـ 8 مليارات $ وحكم عليه بـالسجن لـ  110 أعوام .. بالإضافة إلى  Thomas Petters بمخطط احتيالي وصل إلى 3.7 مليار $ وحكم عليه بـ 50 عاما في السجن...

  إذا، يرحل المحتالون.. وتبقى Ponzi Scheme