الخدمات والطاقة تقودان تضخم منطقة اليورو للارتفاع في مارس

طباعة

كشفت بيانات من مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات اليوم الجمعة أن تضخم منطقة اليورو تسارع وفقا لما أشارت إليه التقديرات الأولية في مارس آذار، مدفوعا بشكل أساسي بارتفاع تكاليف الخدمات والطاقة.

وأكد يوروستات تقديراته الصادرة في وقت سابق بأن أسعار المستهلكين في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة ارتفعت 0.9 بالمئة على أساس شهري مسجلة زيادة 1.3 بالمئة على أساس سنوي، في تسارع عن معدل 0.9 بالمئة على أساس سنوي في يناير كانون الثاني وفبراير شباط.

ويريد البنك المركزي الأوروبي إبقاء التضخم قرب اثنين بالمئة، لكن أقل من ذلك المستوى في الأمد المتوسط.

وكانت الخدمات المحرك الأساسي للزيادة، لتضيف 0.57 نقطة مئوية إلى النتيجة الكلية، بينما أضافت أسعار الطاقة المتقلبة 0.43 نقطة.

وأضافت الأغذية والمشروبات الكحولية والتبغ 0.24 نقطة أخرى.

وبدون أسعار الطاقة والأغذية المتقلبة، وهو مقياس يطلق عليه البنك المركزي الأوروبي التضخم الأساسي، زادت الأسعار 0.8 بالمئة على أساس شهري وواحدا بالمئة على أساس سنوي، مثلما أفادت التقديرات الأولية.

وأظهر مقياس أضيق نطاقا يستثني المشروبات الكحولية والتبغ، ويتابعه العديد من خبراء الاقتصاد، أن الأسعار زادت واحدا بالمئة على أساس شهري و0.9 بالمئة على أساس سنوي. وأظهر المقياسان تباطؤ نمو الأسعار عن الأشهر السابقة.