مبيعات مرسيدس في الصين تدعم تسارع أرباح دايملر

طباعة

قادت زيادة في الطلب الصيني على سيارات مرسيدس-بنز الفاخرة وارتفاع الأسعار أرباحا تفوق التوقعات لدايملر في الربع الأول، مما ساعد الشركة على الصمود في مواجهة أزمة فيروس كورونا.

وبلغت مبيعات مرسيدس-بنز في الصين 220520 سيارة في الربع، بزيادة 60 بالمئة، لتتجاوز أداء صانع السيارات الألماني في أوروبا حيث ارتفعت المبيعات 1.8 بالمئة إلى 192302.

وقالت دايملر إيه.جي في بيان اليوم الجمعة "الزخم المواتي للمبيعات في سيارات مرسيدس-بنز بقيادة جميع المناطق الرئيسية، على الأخص الصين، دعم بقوة مزيج المنتج والتسعير في الربع الأول".  

يعكس هذا تسارع التعافي الاقتصادي في الصين في الربع الأول إلى نمو قياسي 18.3 بالمئة من تراجع كبير مدفوع بفيروس كورونا في العام الماضي. واستخدم المستهلكون الصينيون الأكثر ثراء، غير القادرين على السفر، دخلهم القابل للإنفاق لشراء السلع الفاخرة.

وساهم المستهلكون الصينيون أيضا في حدوث نقلة في 2020 لدايملر، في ظل ارتفاع المبيعات في النصف الثاني من العام وتعويض أثر نتائج ضعيفة في مناطق أخرى، ولمنافسيها الألمانيين BMW وفولكسفاغن، اللتين قالتا اليوم الجمعة إن مبيعاتهما في الصين قفزت 65 بالمئة في مارس آذار.

وقالت دايملر إن أرباح المجموعة الفصلية المُعدلة قبل الفوائد والضرائب قفزت إلى خمسة مليارات يورو (ستة مليارات دولار) في الأشهر الثلاثة الأولى من 2021 من 719 مليون يورو قبل عام.  

ويفوق ذلك متوسط توقعات المحللين لأربعة مليارات يورو، مما حفز الشركة لنشر أرقام رئيسية قبل أسبوع عن الموعد المخطط. والرقم المقارن في 2019 هو 2.3 مليار يورو.

ومن المقرر أن تعلن شركة صناعة السيارات نتائج فصلية تفصيلية في 23 أبريل نيسان. وقالت إن تدفقاتها النقدية الحرة الصناعية المُعدلة بلغت 2.8 مليار يورو، مقابل متوسط متوقع 1.8 مليار يورو.