ارتفاع طفيف للنفط رغم مخاوف حيال الطلب بسبب الفيروس

طباعة

ارتفعت أسعار النفط اليوم الاثنين مع تراجع الدولار الأمريكي، لكن حد من المكاسب بواعث قلق من تأثر الطلب جراء ارتفاع إصابات فيروس كورونا في الهند ودول أخرى.

وبحلول الساعة 1353 بتوقيت غرينتش، كان خام برنت مرتفعا 32 سنتا، بما يعادل 0.5%، إلى 67.09 دولار للبرميل، بعد صعوده حوالي 6% الأسبوع الماضي.

وزاد الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 41 سنتا، أو 0.7%، مسجلا 63.54 دولار للبرميل بعد تقدمه 6.4% الأسبوع الماضي.

سجل الدولار الأميركي أدنى مستوياته في ستة أسابيع مقابل عملات رئيسية اليوم، مع اقتراب عوائد سندات الخزانة من أضعف مستوياتها في خمسة أسابيع.

وفي ظل تسعير النفط بالدولار، فإن تراجع العملة الأميركية قد ينشًط الطلب من حملة العملات الأخرى، وهو ما يعزز أسعار الخام.

لكن الأسعار تأثرت بإجراءات الإغلاق الجديدة الرامية لمكافحة تنامي إصابات فيروس كورونا في بلدان من بينها الهند.

أعلنت الهند عن زيادة غير مسبوقة في الإصابات اليوم ليصل الإجمالي إلى ما يزيد قليلا على 15 مليون إصابة، وهو ثاني أعلى مستوى في العالم بعد الولايات المتحدة التي سجلت حتى الآن أكثر من 31 مليون إصابة.

وقالت جيه.بي.سي الإستشارية "موجة الإجراءات الجديدة، من المستبعد أن تكون بصرامة ما شهدناه في مارس (آذار) 2020، عندما

تراجع الطلب على البنزين وزيت الغاز/الديزل في ذلك البلد حوالي 60%، لكنها ستؤثر على استهلاك وقود النقل."