إيلون ماسك ينفي أن تكون أنظمة القيادة الآلية لشركته متورطة في حادث مميت بتكساس

طباعة

نفى الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك أن تكون أنظمة القيادة الآلية Autopilot المستخدمة في سيارات الشركة متورطة في حادث مميت في سبرينغ، تكساس، يوم السبت.

هذا وتحقق وكالتان فيدراليتان، NHTSA و NTSB ، في الحادث الآن مع الشرطة المحليةـ ولكن التحقيق الشامل لم يكتمل بعد، والنتائج الأولية التي توصلوا إليها ليست قاطعة.

وعلى إثر الحادث، تراجعت أسهم تسلا بأكثر من 3% في تداولات ما بعد إغلاق جلسة الإثنين.

هذا وقالت الشرطة المحلية في العديد من المقابلات الصحفية إنه، على ما يبدو، لم يكن أحد خلف عجلة القيادة في سيارة تسلا موديل 2019 عندما انحرفت عن الطريق واصطدمت بشجرة واشتعلت فيها النيران ، وفقًا لتحقيقاتها الأولية.

كتب ماسك في تغريدته يوم الاثنين: "سجلات البيانات التي تم استردادها حتى الآن تُظهر عدم تمكين الطيار الآلي Autopilot وأن هذه السيارة لم تشتري نظام الـ Full Self-Driving أو FSD.

هذا وتبيع Tesla أنظمة القيادة الآلية الخاصة بها تحت مسمى العلامة التجارية Autopilot و Full Self-Driving ، أو FSD، كما أنها تطلق نسخة "تجريبية" من برنامج FSD لبعض العملاء الذين لديهم خيار FSD المتميز ، والذي يكلف 10000 دولار.

ونظام Autopilot و FSD غير قادرين على التحكم في المركبات الكهربائية في جميع ظروف القيادة العادية، وتحذر أدلة مالك الشركة السائقين من استخدامها فقط مع الإشراف.