هل تهدد صفقة استحواذ Nvidia على ARM الأمن القومي لبريطانيا؟

طباعة

مازالت عملية صفقة استحواذ شركة Nvidia الأميركية على شركة Arm البريطانية والتي تقدر قيمتها بحوالي 40 مليار دولار  تثير المخاوف في اروقة المملكة المتحدة 

 

السكرتير لشؤون الرقمية البريطاني أصدر إشعار التدخل للمصلحة العامة عقب النصائح التي تلقاها من المسؤولين في قطاع أمن الاستثمار مطالبا هيئة  مراقبة المنافسة في بريطانيا لبدء التدقيق  بالمرحلة الأولى من الصفقة التي تم الاعلان عنها في سبتمبر الماضي

 

على أن تستكمل جمع المعلومات قبل نهاية يوليو القادم ليتمكن من بعدها بإصدار قرار الموافقة على الصفقة والسماح بها ضمن شروط معينة أو المطالبة بإجراء تحقيقات اكثر تفصيلا

 

معزيا سبب ذلك إلى حرص بريطانيا على  الآثار المترتبة على الأمن القومي لصفقة من هذه النوع

 

بدوره أكد  المتحدث باسم Nvidia  أن الصفقة لا تطرح أي قضايا جوهرية تتعلق بالأمن القومي لبريطانيا 

 

يذكر أنه تم بيع Arm من قبل SoftBank ، التي استحوذت على الشركة 33 مليار دولار في 2016 دون أي مشاكل. ومع ذلك ، فقد أثارت صفقة الاستحواذ الجديدة مخاوف من أن تقوم Nvidia بنقل مقر Arm إلى الولايات المتحدة وتقليل المنافسة في صناعة أشباه الموصلات رغم تعهد الرئيس التنفيذي لشركة Nvidia  بالحفاظ على مقر Arm في كامبريدج وتوسيع نطاق وجود الشركة في المدينة