شركتا Halliburton وBaker Hughes تحققان أرباحا تفوق التوقعات وتريان مؤشرات لتعافي النفط

طباعة

قالت Halliburton وBaker Hughes إن أسواق النفط في أميركا الشمالية تبدو عليها مؤشرات التعافي، إذ فاقت أرباح شركتي حقول النفط في الربع الأول من العام التوقعات في وول ستريت.

وتمثل هذه النظرة المتفائلة تغيرا كبيرا عن عام مضى، عندما أدت الجائحة لهبوط نشاط حقول النفط والإنفاق.

وسجلت الشركتان تراجعا في الإيرادات على أساس سنوي إذ لا يزال عملاء النفط والغاز ملتزمين بخفض الإنفاق.

وأظهرت بيانات من رفينيتيف آي.بي.إي.إس تسجيل Halliburton أرباحا بلغت 19 سنتا للسهم مقابل توقعات المحللين لربح 17 سنتا.

وبلغت إيرادات الشركة 3.45 مليار دولار، في ارتفاع 6.6% عن الربع الرابع من العام الماضي، لكنها أقل من إيرادات بلغت خمسة مليارات دولار قبل عام.

وبلغت أرباح Baker Hughes للسهم 12 سنتا، متجاوزة توقعات وول ستريت لربح 11 سنتا. وانخفضت الإيرادات 12 بالمئة على أساس سنوي إلى 4.78 مليار دولار.