اليورو يصعد قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي

طباعة

ارتفع اليورو قبل اجتماع للبنك المركزي الأوروبي يُعقد في وقت لاحق الخميس 22 ابريل، حيث من المتوقع أن تؤدي أي تعليقات إيجابية بشأن آفاق الاقتصاد أو تلميحات بخفض مشتريات السندات إلى دفع العملة الموحدة للارتفاع سريعا.

ومن غير المتوقع أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بتعديل سياسته حين يجتمع في وقت لاحق اليوم الخميس، لكن محللين يقولون إن هذا الاجتماع سيمهد الطريق لآخر في يونيو حزيران، حين من المنتظر أن يقرر صانعو السياسات ما إذا كانوا سيبطئون مشتريات السندات.

وجرى تداول اليورو عند 1.2033 دولار، مرتفعا 0.1% خلال الجلسة وغير بعيد عن أقوى مستوياته منذ الثالث من مارس آذار. وربحت العملة الأوروبية المشتركة ما يصل إلى 3% مقابل الدولار منذ بداية أبريل نيسان.

وقال إستراتيجيون لدى آي.إن.جي في مذكرة بحثية "نتوقع أن يكون لاجتماع البنك المركزي الأوروبي اليوم أثرا محدودا على اليورو". وضغطت مكاسب اليورو على الدولار، الذي تراجع إلى 107.87 ين، قرب أدنى مستوى في سبعة أسابيع.

والدولار قرب أدنى مستوى في عدة أسابيع مقابل معظم العملات الرئيسية إذ يقلص تبدد مكاسب عوائد سندات الخزانة الأميركية ميزة أسعار الفائدة على الدولار.

ويعتري الضعف المعنويات تجاه الدولار إذ عكس صعود الشهر الماضي في عوائد سندات الخزانة مساره، لكن بعض المحللين يقولون إن التوقعات على المدي الأطول تظل إيجابية بسبب قوة الاقتصاد الأمريكي وتقدم حملات التطعيم من فيروس كورونا.

وسجل الجنيه الإسترليني 1.3938 دولار بارتفاع 0.1% خلال الجلسة. وارتفع اليوان في التعاملات الداخلية إلى 6.4820 مقابل الدولار ليبلغ أقوى مستوياته منذ 12 مارس آذار.

وسجل الدولار الكندي في أحدث تعاملات 1.2494 مقابل نظيره الأميركي، ليستقر خلال الجلسة. وكان الدولار الكندي ارتفع لأعلى مستوى في ستة أسابيع أمس الأربعاء.

وجرى تداول الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي قرب أعلى مستوى في شهر مقابل الدولار الأميركي، بدعم من تكهنات بأن البنكين المركزيين للبلدين من المرجح على نحو متزايد أن يقتدوا بالنموذج الكندي بسبب تحسن الآفاق الاقتصادية.