سوريا تحصل على 200 ألف جرعة من لقاح AstraZeneca ضمن مبادرة COVAX

طباعة

قال مسؤولون في الأمم المتحدة إن الحكومة السورية تلقت أول شحنة من لقاحات كوفيد-19 من خلال مبادرة COVAX العالمية تشمل ما يقرب من 200 ألف جرعة من لقاح AstraZeneca.

وقال بيان مشترك صادر عن صندوق الأمم المتحدة للطفولة ومنظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي من أجل اللقاحات إن الشحنة "ضرورية للغاية وتأتي في الوقت المناسب" وستساعد العاملين في القطاع الصحي "على مواصلة تقديم الخدمات الضرورية لإنقاذ الأرواح في نظام صحي منهك بالفعل نتيجة الحرب الدائرة منذ عقد من الزمن".

هذا وتم تسليم 53800 جرعة إلى الشمال الغربي الذي تسيطر عليه المعارضة، وهي منطقة قال البيان إنها شهدت نزوحا واسع النطاق بعد أعمال قتالية كبيرة العام الماضي.

وذكر البيان أنه من المنتظر تسليم المزيد من الشحنات في الأسابيع والأشهر المقبلة.

وقالت أكجمال ماجتيموفا رئيسة بعثة منظمة الصحة العالمية في سوريا لمسؤولي الصحة في البلاد وشركاء من الأمم المتحدة، خلال مراسم بمناسبة وصول الشحنة إلى دمشق، إن هناك تحديات منتظرة لكن البلد يملك سجلا قويا في برامج التطعيم.

وصرحت ماجتيموفا في الشهر الماضي بأن حملة التطعيم تستهدف الوصول إلى قرابة 20% من سكان سوريا بحلول نهاية العام أو نحو 5 ملايين شخص في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة وكذلك في المناطق الواقعة بشمال شرق وشمال غرب البلاد.

وسيشمل البرنامج المحلي الذي تنفذه الحكومة السورية في المناطق الخاضعة لسيطرتها، والتي يقطنها معظم سكان البلاد البالغ عددهم 20 مليون نسمة تقريبا، نشر عشرات الفرق في 76 مستشفى وأكثر من 300 وحدة متنقلة لدخول المناطق التي يتعذر الوصول لها.

وتقول منظمات غربية غير حكومية إنه إلى جانب التحديات اللوجيستية المتعلقة بترتيب برامج التطعيم خلف الخطوط الأمامية للقتال، فإن سوريا تواجه عقبة إضافية بسبب العقوبات المالية الدولية.

وشهدت سوريا العام الماضي موجتين من العدوى في أغسطس آب وديسمبر كانون الأول، وذكرت الأطقم الطبية أن هناك زيادة في الإصابات منذ فبراير شباط.

ويقول مسؤولون في الأمم المتحدة إن سوريا سجلت 51580 إصابة بمرض كوفيد-19، لكن العدد الفعلي من المرجح أن يكون أعلى بكثير نظرا لإمكانيات الفحص المحدودة.