بايدن يعتزم زيادة الضرائب على أثرياء أميركا

طباعة

تسببت مخاوف من زيادة ضرائب الأرباح الرأسمالية في تراجع جماعي لمؤشرات وول ستريت.

يسعى الرئيس الأميركي جو بايدن إلى زيادة الضرائب على المستثمرين أصحاب الملايين لتمويل التعليم وأولويات الإنفاق الأخرى كجزء من جهود الإدارة لإصلاح الاقتصاد الأميريكي.

ويعمل بايدن على زيادة الضريبة على الأرباح الرأسمالية إلى 39.6% من 20% على الأميركيين الذين يكسبون أكثر من مليون دولار.

وذكرت التقارير أنه من المتوقع أن يصدر الرئيس الاقتراح رسميًا الأسبوع المقبل كوسيلة لتمويل الإنفاق في خطة العائلات الأميركية القادمة، والتي من المتوقع أن تصل إلى حوالي تريليون دولار.

ومن المتوقع أن تتضمن خطة العائلات الأميركية تدابير تهدف إلى مساعدة العمال الأميركيين على تعلم مهارات جديدة، وتوسيع الإعانات لرعاية الأطفال، وجعل التعليم في الكليات المجتمعية مجانًا للجميع.

سيكون هذا الاقتراح منفصلاً عن حزمة البنية التحتية البالغة 2.3 تريليون دولار والمعروفة باسم خطة الوظائف الأمريكية، والتي سيتم تمويلها من خلال زيادة معدل ضريبة الشركات إلى 28%.

ونجح البيت الأبيض والمشرعون الديمقراطيون في تمرير حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار في مارس الماضي.